فوائد الملفوف التي تجهلها

الملفوف او الكرنب هو واحد من خضروات الفصيلة الصليبية الغنية بمضادات الأكسدة. فإضافة الملفوف لنظامك الغذائي اليومي، هي بمثابة درع واقي يحميك من امراض العصر. و لتتعرف على فوائد الملفوف التي تجهلها، أدعوك لقراءة هذه المقالة.

الفهرس:

 1• ما هو الملفوف؟

2• القيمة الغذائيةللملفوف.

3• فوائد الملفوف.

4• تحضير الملفوف.

5• اضراره.

6• المراجع.

فوائد الملفوف التي تجهلها

1• ما هو الملفوف ؟

بطاقة هوية الملفوف:

النوعخضار
العائلةالصليبية
المنشأحوض شرق البحر الأبيض المتوسط
الموسممن أكتوبر إلى أبريل
اللونأبيض أو أخضر أو أحمر
النكهةكبريت

خصائص الملفوف:

عند حصاد الملفوف، يمكن أن يصل وزن الملفوف إلى 7 كجم. ينمو فوق الأرض ويتكون من أوراق كبيرة متداخلة.

مميزاته:

الملفوف غني بالالياف و مضادات الاكسدة و الفيتامينات، مما يجعله يحفز العبور المعوي، ويقلل من خطر الاصابة بالسرطان.

و هناك أنواع مختلفة من الملفوف: الملفوف الأخضر ، الملفوف الأبيض ، الملفوف الأحمر. كلهم جزء من نفس عائلة القرنبيط أو البروكلي.

للحصول على أقصى استفادة، يمكنك تناول الكرنب النيء، خصوصا النوع الأحمر الغني بمضادات الاكسدة.

2• القيمة الغذائية:

مقابل 100 جرام من الملفوف الأبيض:

كميات العناصر الغذائية

العناصر الغذائيةكميات
بروتين1.25 جم
الدهون0.2 غرام
الكربوهيدرات4.25 جرام
ماء90.5 جم
الألياف2.3 جم
فيتامين سي45.8 مجم
فيتامين ب 10.049 مجم
حديد31 مجم
فيتامين ب 60.16 مجم
فيتامين ب 977 ميكروجرام
منغنيز0.24 مجم

3• فوائد الملفوف:

الخضروات الصليبية: فوائد الملفوف

● أظهرت العديد من الدراسات أن الاستهلاك العالي للخضروات والفواكه، يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، و بعض أنواع السرطان و أمراض مزمنة أخرى. فوجود مضادات الأكسدة في الخضار والفاكهة يلعب دورًا مهما في حماية الجسم ، و خصوصا خضروات الفصيلة الصليبية مثل الكرنب والبروكلي والقرنبيط. فمعظم الدراسات تشير إلى أن تناولها بانتظام يمكن أن يساعد في منع بعض أنواع السرطان مثل سرطان الرئة والمبيض والكلى.

الملفوف غني بمضادات الاكسدة:

● مضادات الأكسدة هي مركبات تحمي خلايا الجسم من التلف الذي تسببه الجذور الحرة. هذه الجزيئات الشديدة التفاعل(الجذور الحرة) والتي يُعتقد أنها متورطة في تطور أمراض القلب والأوعية الدموية، وأنواع معينة من السرطان وأمراض أخرى مرتبطة بالشيخوخة. فقد درس الباحثون في المختبر تأثير المركبات الفينولية (عائلة كبيرة من مضادات الأكسدة) في عشر خضروات. وقد ثبت في هذه الدراسات أن خليط المركبات الفينولية المستخلصة من الملفوف، هي من اقوى المركبات القادرة على التقليل من نمو الخلايا السرطانية.

● من بين الأنواع المختلفة للملفوف ، يتميز الملفوف الأحمر بمحتواه العالي من مركبات الفلافونويد(مضادات الأكسدة). و خصوصا فلافونويد السياندين، و صبغة أنثوسيانين هي التي تعطي للملفوف الاحمر لونه الغامق. الأنثوسيانين لها  خصائص تقي من السرطان.

الملفوف غني بالمعادن:

● يعد الملفوف الأحمر من اهم المصادر النباتية التي توفر معدن الحديد الذي تحتاجه خلايا الجسم. فهو ضروري لنقل الأكسجين وتكوين خلايا الدم الحمراء في الدم. كما أنه يلعب دورًا في صنع خلايا وهرمونات وناقلات عصبية جديدة. وتجدر الإشارة إلى أن امتصاص الجسم للحديد الموجود في الأطعمة ذات الأصل النباتي أقل من الحديد الموجود في الأطعمة ذات الأصل الحيواني. ومع ذلك، فإن امتصاص الحديد من النباتات يتعزز عند تناوله مع بعض العناصر الغذائية، مثل فيتامين سي.

● الملفوف الأحمر مصدر جيد لتوفير حاجيات الجسم من المنغنيز. الذي يعمل كعامل مساعد للعديد من الإنزيمات التي تسهل عشرات عمليات التمثيل الغذائي المختلفة. كما أنه يشارك في الوقاية من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة.

الملفوف غني بالفيتامينات:

● يعتبر الملفوف مصدرا جيدا لفيتامين ك، الضروري لتخليق (تصنيع) البروتينات التي تساعد الدم على التجلط (لتحفيز وتثبيط تخثر الدم). كما أنه يلعب دورًا في تكوين العظام. بالإضافة إلى وجوده في الطعام ، فإن فيتامين ك تصنعه بكتيريا في الأمعاء داخل الجسم. وهذا هو سبب ندرة فيتامين ك في الاغذية.

● يحتوي الملفوف ايضا على فيتامين ب6، المعروف أيضًا باسم البيريدوكسين، وهو جزء من الإنزيمات المساعدة التي تشارك في استقلاب البروتينات والأحماض الدهنية وكذلك في تخليق (تصنيع) الناقلات العصبية. كما أنه يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء ويسمح لها بحمل المزيد من الأكسجين. البيريدوكسين ضروري أيضًا لتحويل الجليكوجين إلى جلوكوز ويساهم في الأداء السليم لجهاز المناعة. أخيرًا، يلعب هذا الفيتامين دورًا في تكوين مكونات معينة من الخلايا العصبية وفي تعديل مستقبلات الهرمونات.

● يعتبر الملفوف الأحمر المسلوق أو النيء مصدراً لفيتامين ب1، المعروف أيضًا باسم الثيامين. و يعد جزء من أنزيم ضروري لإنتاج الطاقة بشكل أساسي من الكربوهيدرات التي نتناولها. كما أنه يساهم في نقل النبضات العصبية ويعزز النمو الطبيعي.

● وأخيرا الملفوف هو مصدر جيد لفيتامين سي. المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة. والذي يساهم في صحة العظام والغضاريف والأسنان واللثة. بالإضافة إلى ذلك، فهو يحمي من الالتهابات، ويعزز امتصاص الحديد الموجود في النباتات و يسرع الشفاء.

4• تحضير الملفوف:

– لمنع تغير لون الملفوف الأحمر ، استخدم سكين الفولاذ المقاوم للصدأ لتقطيعه. للحفاظ على لونها أثناء الطهي ، أضيفي القليل من الماء إلى المقلاة مع بضع قطرات من الخل أو عصير الليمون.

كيف تطبخه؟

– إذا بدأت رائحة كبريتية تنبعث عند طهي الملفوف، فاعلم انك قمت بطهيه لفترة طويلة لذلك يجب عليك تقليل وقت الطهي. يمكنك أيضًا إضافة ساق كرفس أو قطعة خبز ملفوفة في قماش قطني (لمنعه من الانهيار) إلى ماء الطهي مما يقلل الرائحة.

5• اضراره:

فيتامين ك ومخففات الدم

يحتوي الملفوف ، وخاصة الملفوف الأخضر ، على كميات عالية من فيتامين ك. هذا الفيتامين الضروري لتخثر الدم، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم أن يحتاطوا من استهلاك الملفوف.

متلازمة القولون المتهيج

قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي من درجات متفاوتة من عدم تحمل بعض الأطعمة. لذلك يجب عليهم تجنب استهلاك خضروات العائلة الصليبية، لأنها قد تتسبب لهم بعض الاعراض مثل آلام البطن أو الانتفاخ أو الإسهال.

6• المراجع:

هل كان المقال مفيداً؟

شارك المقالة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *